يوم الأحد 8:52 مساءً 26 يناير 2020

قصة شعبية عمانية , حكايه من التراث العمانى

القصص الشعبية اي ان كانت بلدها مليانة بالحكم و الاساطير و بعض من الخرافات و لكل

 

بلد تراثها الخاص بها التي تاخذ منه المواعظ و العبر و من هذه الروايات القصة الشعبيه

 

 

العمانية التي تبين لنا نهاية الطمع و التطلع لما في يد غيرنا و هي قصة البنت و البديحه

 

والبديحة بالعماني يعني السمكة يحكي ان في يوم ما كان يعيش صياد فقير في احدى

 

القري و كان متزوج من سيدة رائعة و لكن يشاء القدر ان تموت و تترك له طفلة صغيره

 

ولكن الاب لايستطيع رعاية الصغيرة فيري ان اروع حل ان يتزوج من امراة تربي ابنته

 

وترعي شئون البيت و لكن تلك المراة التي اختارها كانت سيئة الطباع و كانت تجبر

 

الطفل على اداء مهام المنزل و لكن في يوم من الايام اصطاد الاب ست سمكات و فى

 

وقت الطبخ و جدت الفتاة احدي السمكات لاتزال على قيد الحياة و تكلمت اليها و قالت

 

اتركني في البحر و انفذ لكي ما تريدي و بالفعل القت الفتاة السمكة في البحر و عندما

 

علمت زوجة الاب حرمت الفتاة من الغداء و العشاء عقابا لها و ذهبت الفتاة الى البحر

 

لتشكو الى السمكة التي اعدت للفتاة ما ئدة كبار و في يوم من الايام اعجب بالفتاة احد

 

الشباب الاثرياء و لكن زوجة الاب طمعت بالعريس لابنتها فاطعمت الفتاة باكل يجعلها

 

لاتتحكم في التبرز و يصيبها الاسهال و علمت الفتاة بالمخطط و ذهبت تشكو للسمكه

 

التي اعطت لها سحر يجعل برازها ذهب و تزوجت الفتاة من تلك الشاب و في اول ليله

 

من الزواج طلبت من العريس احضار حصيرة للتبرز عليها فظن انها مجنونة و لكن عندما

 

قضت حاجتها و جدة ذهب ففرح كثيرا و علم كل الناس بذلك و ظنت مرات الاب ان

 

الاكل هو السبب= في هذا فاطعمت ابنتها من نفس الاكل و لكن كان الوضع مختلف

 

وتزوجت ابنتها و في اول ليلة للزواج طلب من زوجها احضار حصيرة للتبول عليها و لكن

 

حدث ما لايحمد عقباة و كان عقابها الطلاق و حسره امها عليها

 

 

 

قصة شعبية عمانية , حكاية من التراث العمانى

قصص شعبية عمانيه

 

 

صورة قصة شعبية عمانية , حكايه من التراث العمانى

صور

صورة قصة شعبية عمانية , حكايه من التراث العمانى

63 مشاهدة