يوم الخميس 3:59 صباحًا 6 أغسطس، 2020

قصة شعبية عمانية , حكايه من التراث العمانى

القصص الشعبيه اى ان كانت بلدها مليانه بالحكم والاساطير وبعض من الخرافات ولكل

 

بلد تراثها الخاص بها التى تاخذ منه المواعظ والعبر ومن هذه الروايات القصه الشعبيه

 

 

العمانيه التى تبين لنا نهايه الطمع والتطلع لما فى يد غيرنا وهى قصه البنت والبديحه

 

والبديحه بالعمانى يعنى السمكه يحكى ان فى يوم ما كان يعيش صياد فقير فى احدى

 

القرى وكان متزوج من سيده جميله ولكن يشاء القدر ان تموت وتترك له طفله صغيره

 

ولكن الاب لايستطيع رعايه الصغيره فيرى ان افضل حل ان يتزوج من امراه تربى ابنته

 

وترعى شئون البيت ولكن تلك المراه التى اختارها كانت سيئه الطباع وكانت تجبر

 

الطفل على اداء مهام المنزل ولكن فى يوم من الايام اصطاد الاب ست سمكات وفى

 

وقت الطهى وجدت الفتاه احدى السمكات لاتزال على قيد الحياه وتكلمت اليها وقالت

 

اتركنى فى البحر وانفذ لكى ماتريدى وبالفعل القت الفتاه السمكه فى البحر وعندما

 

علمت زوجه الاب حرمت الفتاه من الغداء والعشاء عقابا لها وذهبت الفتاه الى البحر

 

لتشكو الى السمكه التى اعدت للفتاه مائده كبيره وفى يوم من الايام اعجب بالفتاه احد

 

الشباب الاثرياء ولكن زوجه الاب طمعت بالعريس لابنتها فاطعمت الفتاه باكل يجعلها

 

لاتتحكم فى التبرز و يصيبها الاسهال وعلمت الفتاه بالمخطط وذهبت تشكو للسمكه

 

التى اعطت لها سحر يجعل برازها ذهب وتزوجت الفتاه من تلك الشاب وفى اول ليله

 

من الزواج طلبت من العريس احضار حصيره للتبرز عليها فظن انها مجنونه ولكن عندما

 

قضت حاجتها وجده ذهب ففرح كثيرا وعلم كل الناس بذلك وظنت مرات الاب ان

 

الطعام هو السبب فى ذلك فاطعمت ابنتها من نفس الطعام ولكن كان الوضع مختلف

 

وتزوجت ابنتها وفى اول ليله للزواج طلب من زوجها احضار حصيره للتبول عليها ولكن

 

حدث ما لايحمد عقباه وكان عقابها الطلاق وحسرة امها عليها

 

 

 

قصة شعبية عمانية , حكايه من التراث العمانى

قصص شعبيه عمانيه

 

 

صور

  • قصص شعبيه

364 مشاهدة