يوم السبت 2:25 مساءً 19 سبتمبر، 2020

كل الطرق لا تؤدي الى روما , روايه حياتيه شهيره

كل الطرق لاتودى الى روما روايه شهيره جدا جدا يحكى بها المولف عن المواقف التي نمر

 

بها بحياتنا اليومية من خصام و عناد و هجران و كيف ممكن للشخص ان يفكر فى

 

التسامح مع من اذاه و يحن لذكرياتهم الرائعة سويا بعدها ياتى كبرياء الشخص ليمنعه

 

وتالق كاتب تلك الروايه حيث تناول الحياة اليومية باللغه العربية و استطاع الكاتب

 

بمهاره و حرافيه الفصل بين الشخصيات و تحدث بها كذلك عن الصراع بالنفس

 

البشريه بين الخير و الشر و وصف الكاتب الحياة بانها ليست بيضاء او سوداء و لكن لونها

 

رمادى و لكن العجيب بالمقال ليست الروايه بل كاتبها و هو الروائى الشهير محمد

 

طارق ابن مدينه الاسكندريه و ربما عانى حالة من الوحده الشديده انقلبت الى اكتئاب

 

وهو الذي دفعه الى الكتابة بدلا من ان يتكلم مع احد و لهذا كانت كل كتاباته و اقعيه و من

 

ضمن اعماله  باريس لاتعرف الحب و روايه جرعه نيكوتين و كذلك او اشد قسوه

 

 

كل الطرق لا تؤدي الى روما , روايه حياتيه شهيره

كل الطرق لا تودى الى روما

صور



262 مشاهدة