يوم الثلاثاء 2:42 صباحًا 28 يناير 2020

كل الطرق لا تؤدي الى روما , روايه حياتيه شهيره

كل الطرق لاتودي الى روما رواية شهيرة جدا جدا يحكي فيها المولف عن المواقف التي نمر

 

بها في حياتنا اليومية من خصام و عناد و هجران و كيف ممكن للشخص ان يفكر فى

 

التسامح مع من اذاة و يحن لذكرياتهم الرائعة سويا ثم ياتي كبرياء الشخص ليمنعه

 

وتالق كاتب تلك الرواية حيث تناول الحياة اليومية باللغة العربية و استطاع الكاتب

 

بمهارة و حرافية الفصل بين الشخصيات و تحدث فيها ايضا عن الصراع في النفس

 

البشرية بين الخير و الشر و وصف الكاتب الحياة بانها ليست بيضاء او سوداء و لكن لونها

 

رمادي و لكن العجيب في المقال ليست الرواية بل كاتبها و هو الروائي الشهير محمد

 

طارق ابن مدينة الاسكندرية و ربما عاني حالة من الوحدة الشديدة انقلبت الى اكتئاب

 

وهو الذي دفعة الى الكتابة بدلا من ان يتكلم مع احد و لهذا كانت كل كتاباتة و اقعية و من

 

ضمن اعماله  باريس لاتعرف الحب و رواية جرعة نيكوتين و ايضا او اشد قسوه

 

 

كل الطرق لا تؤدى الى روما , رواية حياتية شهيره

كل الطرق لا تودي الى روما

صورة كل الطرق لا تؤدي الى روما , روايه حياتيه شهيره

صور

صورة كل الطرق لا تؤدي الى روما , روايه حياتيه شهيره